Diocese Of Egypt

ضمن مراسم تدشين إقليم الإسكندرية للكنيسة الأنجليكانية رئيس “كانتربري” مانحًا صليب لرئيس الأسقفية المصري: ليكن التواضع نموذجك

0
سلم جاستن ويلبي -رئيس أساقفة كانتربري والقائد الروحي للطائفة الأنجليكانية في العالم- صليبًا جديدًا للدكتور سامي فوزي رئيس أساقفة إقليم الإسكندرية للكنيسة الأسقفية وذلك ضمن مراسم إعلان وتدشين إقليم جديد للكنيسة الأنجليكانية يضم عشرة دول إفريقية وترأسه مصر.
وقال ويلبي ضمن مراسم حفل التدشين إن إقليم الإسكندرية للكنيسة الأسقفية/ الأنجليكانية هو الإقليم 41 ضمن اتحاد الكنائس الأسقفية/ الأنجليكانية فى العالم حيث تمت الموافقة عليه وإعلانه يوم 20 مايو 2020. مضيفا: نضع الإقليم الجديد فى يد الرب ونصلى أن يبارككم الرب لتحققوا الإرسالية بأن تكونوا شهوداً ليسوع المسيح هنا في إقليم الإسكندرية.
ثم قدم ويلبي صليبًا لرئيس الأساقفة سامي فوزي قائلاً:
رئيس الأساقفة سامي ، تسلم صليب رئاسة الإقليم ، رمز مسؤوليتك وقيادتك كقائد. كن سفيرًا للمسيح ربنا ومخلصنا. ليكن حبه مصدر إلهام لك ، ومثالك في تحمل الآلام ، وليكن تواضعه هو نموذجك للسلطة والخدمة لكنيسته في هذا المكان.
كانت الصلوات قد بدأت بموكب المطارنة والأساقفة يتحرك من ساحة الكاتدرائية وصولا إلى مذبح الكنيسة حيث يتقدمه ويلبي ويعقبه رؤساء الأساقفة الذين حضروا من كافة دول العالم بالإضافة إلى الدكتور سامي فوزي رئيس أساقفة إقليم الإسكندرية والدكتور منير حنا رئيس أساقفة إقليم الإسكندرية الشرفي وعدد من القساوسة والشمامسة وخدام الكنيسة.
الجدير بالذكر إن الدكتور سامي فوزي رئيس أساقفة إقليم الإسكندرية للكنيسة الأسقفية قد أكد إن الإقليم الجديد يحمل رقم 41 بين أقاليم الكنيسة الأسقفية الأنجليكانية في العالم مؤكدا إنه يحمل اسم الإسكندرية نظرًا للمكانة البارزة التي تتمتع بها مدينة الإسكندرية في العالم المسيحي القديم حيث لعبت دورًا محوريًا في التراث والفكر المسيحي العالمي على أن يضم الإقليم 10 دول هي “مصر، وليبيا، وتونس، والجزائر وموريتانيا، وتشاد، وإثيوبيا، وإريتريا وجيبوتي والصومال وترأسه مصر حاليًا”.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept