Diocese Of Egypt

معًا من أجل تنمية مصر

بعد النجاح الذى اكتسبه مشروع تبادل وتوثيق العلاقات بين رجال الدين المصريين الآئمة والقساوسة 2013 – 2015
جاءت الفكرة لدى د/ منير حنا رئيس أساقفة إقليم الإسكندرية للكنيسة الأسقفية، إشراك الشباب المصرى مسلمين ومسيحيين بقيادة رجال الدين ودعوتهم من أرجاء القطر المصرى ولا سيما المناطق الملتهبة والتى تعانى من الصراعات الطائفية للحضور معًا والمشاركة الفعالة فى خدمة مجتمعاتهم المحلية مؤكدين أهمية التواصل الفعال ونشر ثقافة قبول الآخر وصنع السلام ونبذ العنف والكراهية والتعصب.

فى عام 2017 – 2018 بدأ المشروع التجريبى تحت رعاية الكنيسة الأسقفية بمصر ومؤسسة مصر الخير، نيافة المطران منير حنا وفضيلة الدكتور على جمعة رئيس مجلس أمناء المؤسسة ومفتى مصر السابق. وقد حقق المشروع فى السنة التجريبية قبولا ونجاحًا فى عشرة

أماكن مختلفة بمدن القناة والقاهرة وصعيد مصر.
ولقد شجع هذا النجاح الانطلاق للعمل فى ثلاثين موقعًا آخرين خلال 2019 – 2020

المحاور التى ركز عليها المشروع:
– إقامة علاقات وصداقات قوية وحقيقية بين الشباب
– تنمية قدرات الشباب ورفع الوعى الثقافى والحضارى لديهم
– إشتراك الشباب معًا فى تنفيذ مبادرات عملية تعود بالنفع على مجتمعاتهم المحلية التى أتوا منها.
– الوصول إلى درجة التكامل وجودة العمل عن طريق التواصل مع الهيئات الحكومية ومنظمات المجتمع المدنى التى تعمل فى ذات الإتجاه الذى ترتبط  به مبادرتهم

أقسام برنامج المشروع:
– تدريب بناء القدرات للرفع من قدرة وفكر الشباب المشارك فى المشروع من خلال المحاضرات وورش العمل الممثلة فى:
التنمية الذاتية/  التواصل الفعال/  مواجهة الصراعات وبناء السلام المجتمعى/ التفكير الإيجابى الخلاق / المواطنة حقوق وواجبات/ الريادة.
– استخدام الرياضة والفنون كقوة ناعمة وكذلك الاشتراك الفعال فى رحلات وزيارات ثقافية وترفيهية لتحقيق الاندماج والترابط  بين الشباب وكذلك إحداث تغيير فى حياتهم لتنمية العمل الجماعى وروح الإنتماء والشعور بالمسئولية نحو مصرنا العزيزة.
– الاشتراك الفعال فى تنفيذ مبادرات اجتماعية لخدمة مجتمعاتهم المحلية ولإبراز الاستفادة من المشروع.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept